فئات
اخرى

ديتوكس السموم المعوية / غسيل القولون المعالجة المائية للقولون

An intestines model is hanging above a device in doctor's hands at a hospital background. The concept is the professional internal organs treatment.

ماهو العلاج المائي للقولون ؟ 

العلاج المائي القولوني هو نظام مغلق لغسل القولون من الفضلات المتراكمة بما في ذلك إزالة السموم من الأمعاء الغليظة دون استخدام مواد كيميائية

يدمج مركز نوفافيدا لمكافحة الشيخوخة أحدث التقنيات وهي العلاج المائي القولوني، لتنظيف وغسل القولون بأكمله بالماء الدافئ عند درجة حرارة 37.5- 38.5 درجة، وهي نفس درجة حرارة الجسم الطبيعية. من خلال ادخال قسطرة صغيرة عبر فتحة الشرج تدريجيًا وببطء لتحفيز حركة الأمعاء مما يتسبب في اخراج الفضلات مثل الخراج الطبيعي

يتم ضخ الماء الى الداخل تدريجيًا وببطء وبدء وبشكل مستمر لمدة 30 دقيقة لتحفيز حركة الأمعاء لإفراز الفضلات المتراكمة والتخلص منها، بما في ذلك المخاط الذي يلتصق بجدار الأمعاء الغليظة. يعد العلاج المائي القولوني (إزالة السموم المعوية) بمثابة تحفيز طبيعي لوظيفة الامعاء، وهو مختلف تمامًا عن استخدام الأدوية، والملينات، أو التطهير بالحقنة الشرجية بنظام مفتوح والتي يمكنها التخلص من السموم والفضلات في الأمعاء السفلية فقط, حتى في الأشخاص الذين يعانون من أنظمة الإخراج العادية قد لا تزال هناك نفايات في الأمعاء العميقة. بالإضافة إلى أن العلاج المائي القولوني (إزالة السموم المعوية) يعيد للأمعاء الغليظة وظيفتها لتعمل بشكل طبيعي وفعّال ، وبالتالي التخلص من السموم المعوية بشكل جذري

هل ديتوكس بالغسيل القولون مفيد حقا ؟

عادة اجسامنا لديها افرازات لقضاء على المخلفات بشكل طبيعي لكنها لا تستطيع طرد كل تلك المخلفات او الفضلات لأن أحيانا جسم الشخص لديه  الكثير من السموم و المخلفات المتراكمة  سيكون لهذا تأثير سلبي على الجسم على المدى القصير والمدى الطويل لذلك ديتوكس القولون هي طريقة أخرى تحظى بشعبية كبيرة في طب مكافحة الشيخوخة. لأن التخلص من السموم المعوية يساعد في التخلص من السموم وبقايا الطعام التي تلتصق بجدار الأمعاء أيضًا سوف يساعد الجسم على العمل بشكل أفضل يساعد على تحسين البشرة يساعد جهاز المناعة على العمل بشكل أفضل التقليل من ظهور رائحة الجسم الكريهة – رائحة الفم الكريهة وكذلك قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون بشكل فعال أيضًا

الفرق بين الحقنة الشرجية والعلاج المائي للقولون  (إزالة السموم المعوية)

الحقنة الشرجية شائعة الاستخدام، وذلك باستخدام الأدوية أو المواد التي يتم إدخالها عبر فتحة الشرج لتحفيز إفراز الفضلات وسرعة التخلص منها، أو لتهيئة الأمعاء قبل الجراحة. يعد العلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية) هي طريقة لطيفة وآمنة باستخدام المياه النقية لمساعدة المريض على اخراج الفضلات والمخلفات السامة من الأمعاء الغليظة، بما في ذلك بقايا الطعام الملتصق بجدار الأمعاء دون استخدام أي مواد كيميائية على الإطلاق

2020_5.6.7_200723
shutterstock_680828902

فوائد عمل العلاج المائي للقولون

يساعد على تحسين انتظام ضربات القلب والدورة الدموية 

يساعد على نضارة البشرة 

يساعد على الشعور بمزيد من الحيوية، وعلى الاسترخاء

يساعد على طرد بقايا السموم في جدار الأمعاء مما يقوي فاعلية الجهاز المناعي هذه الفضلات المتراكمة هي سبب لأمراض مختلفة مثل: المناعة، التعب، أمراض الجلد، الاكتئاب، سرطان القولون، الإمساك المتكرر أو الإسهال، حب الشباب، جفاف الجلد، رائحة الفم الكريهة، الحساسية، إلخ 

يساعد على توازن البكتيريا الجيدة في الأمعاء وتقوية الجهاز المعوي

يساعد على إعادة الجهاز الإخراج إلى حالته الطبيعية

علاج الإمساك والحفاظ على مستوى الإفراز الطبيعي

يساعد على تعزيز امتصاص الفيتامينات والمغذيات المفيدة للجسم

يساعد على تحفيز إنتاج الهرمونات

يساعد على الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون

يساعد على تقليل تراكم السموم والفضلات في الجسم

 

مزايا النظام المغلق العلاج المائي للقولون

هناك أخصّائيين متمرسين لعمل العلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية) بحيث يضمن سلامة المريض

يقوم الجهاز بضبط درجة الحرارة والتحكم فيها لجعل درجة الحرارة مساوية لدرجة حرارة الجسم الطبيعية

قلة الروائح أثناء العلاج

مريحة لأنك لست مضطرًا للذهاب إلى الحمام كثيرًا

يمكن غسل القولون حتى الجزء التصاعدي أي الجزء      (Ascending colon) العلوي من القولون 

    أيضاً بخلاف النظام المفتوح الذي لا يستطيع القيام به  

من يناسبهم غسيل القولون إزالة السموم ؟

2020_0.6.7_200723

الأشخاص المصابون بالإمساك صعوبة في التبرز عدم التبرز في الوقت المحدد

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجلد , حب الشباب , بشرة الباهتة

الذين يجدون صعوبة في النوم و الإرهاق والتعب بسهولة

الأشخاص الذين يعانون من رائحة الجسم والفم الكريهة

 

التجهيزات قبل العلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية)

قبل العلاج يجب الامتناع عن تناول الطعام بساعتين على الأقل

خلال العملية  في غضون 15-30 دقيقة، قد تشعر بألم  بسيط الرغبة في التبرز (1 – 2) مرات 

Colon Hydrotherapy

ما يجب عليك معرفته قبل عمل العلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية)

قبل العلاج، تناول وجبات خفيفة والامتناع عن تناول الطعام قبل ساعتين من العملية

خلال العملية في غضون 15-30 دقيقة، قد تشعر بألم بسيط (1 – 2) مرات

خلال عمل غسيل القولون ستشعر بمغص البراز متقطع وقت تصريف الماء الى الداخل سيكون المغص بعض أحيان يتجاوز المغص الطبيعي

يجب استشارة الطبيب قبل العملية للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، والذين خضعوا من قبل لعملية جراحية في البطن

إجراءات المعالجة المائية للقولون (إزالة السموم المعوية)

قبل الخضوع للعلاج المائي للقولون ، يجب استشارة الطبيب أولا لمناقشة والتحقق من الحالة البدنية والاستعداد لها بعد ذلك يدخل للعلاج من خلال وجود ممرضة ومعالج مائي (Hydro Therapist) 

يتم الإشراف عليه في غرفة علاج خاصة مريحة 

عملية العلاج المائي للقولون غسل القولون بأكمله بماء دافئ نقى بدرجة حرارة 37.5-38.5 درجة ، وهي نفس درجة حرارة  الجسم ، عن طريق ادخال أنبوب تدريجيًا ببطء من خلال قسطرة صغيرة لتحفيز حركة الأمعاء ، مما يؤدي إلى إفراز الفضلات مثل عملية التبرز الطبيعي

سيتم تصريف المياه بشكل مستمر لمدة 30 دقيقة تقريبا حتى لا يترك هناك مخلفات , السرير المستخدم عبارة عن سرير مصمم خصيصا من اجل ان تكون ملائما وراحة للمستخدمي الخدمة لأننا نهدف الى جعل جلسة علاج اكثر هدوءا وراحة واسترخاء تام خلال 30 دقيقة

Top view of hands massaging female abdomen.Therapist applying pressure on belly. Woman receiving massage at spa salon
tummy-massage-800x533

كم مرة يمكن عمل العلاج المائي للقولون ؟

يمكن القيام بالعلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية) بشكل عام كما لو كان لدينا فحص صحي دوري يفضل على الأشخاص الذين لم يتلقوا العلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية) بإجراء مرة الى مرتين في الأسبوع، اعتمادًا على تاريخ الفرد وتقدير الطبيب أمّا الأفراد الذين يجرون العلاج المائي للقولون بانتظام فهم يعتمدون على نتائج المختبر وتقدير الطبيب

shutterstock_662577076

موانع لمن يريد القيام بالعلاج المائي للقولون (إزالة السموم المعوية)

بشكل عام، يمكن لأي شخص يبلغ من العمر 18 عامًا فما فوق ، ويتمتع بصحة جيدة القيام بذلك من كلا الجنسين الرجال والنساء ويمكن للمسنين الذين لا يعانون من مشاكل صحية القيام بذلك أيضاّ ولكن إذا كان لدى المريض الأعراض التالية فيجب عليه تجنب العلاج المائي للقولون

مرضى لديهم الفتاق/ سرطان القولون

الذين خضعوا لجراحة في البطن لمدة لا تقل عن 3 أشهر

والذين يعانون من البواسير، التهاب وتورم وخرّاج دم

الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي

كبار السن الذين يعانون من الإرهاق الشديد

مرضى التهاب البطن (التهاب الصفاق)

الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي، الذين لديهم فغر البطن

الذين يعانون من انسداد كامل للقولون

 

الأشخاص الذين خضعوا لجراحة الأمعاء عملية افراز الأمعاء من خلال فتح البطن

الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ولا يستطيعون السيطرة عليه

الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب التي لا يمكن السيطرة عليها

الأطفال و نساء الحوامل 

 

الآثار الجانبية بعد غسيل القولون

الأعراض غير ضارة مثل: الضعف والنعاس

قد يعطي الطبيب معينات حيوية عن طريق الفم في حالة شعر المريض بانتفاخ أو ألم في البطن بعد إزالة السموم من القولون بيوم واحد لإعادة التوازن للأمعاء

young-man-came-to-see-doctor-measures-pulse-patient-people-sitting-bright-office-girl-white-robe-phonendoscope-129967435

لماذا يجب عمل غسيل القولون للتخلص من السموم في نوفافيدا ؟

يقدم مركز نوفافيدا الطب التكاملي غسيل القولون بنظام مغلق العلاج المائي للقولون بواسطة مياه نقية مع التحكم في درجة الحرارة ومعدل تدفق ضغط الماء بواسطة طبيب متخصص ومعالج وهو إزالة السموم المخلفات في نظام الأمعاء الغليظة الذي نسميها تطهير القولون  لتقليل فرصة تجنب الأمراض المختلفة في المستقبل ، وكذلك المساعدة على تحفيز الأمعاء للعمل بكفاءة أكبر , تساعد على هضم وامتصاص الطعام بشكل أفضل.  تستخدم عملية تطهير القولون لدينا تقنية ومعدات حديثة تلبي المعايير الدولية

(Colon Hydrotherapy) مركز نوفافيدا للطب التكاملي هو مركز علاج مائي للقولون”
التي يستخدم نظام مغلق وبالتالي تقليل الروائح غير المرغوب فيها بشكل فعال. وأيضا الوقاية من العدوى المعوية التي تلبي المعايير الدولية