فئات
اخرى

ازالة السموم من الكبد

LIVER DETOXIFICATION

إزالة السموم من الكبد تقليل تراكم الدهون في الكبد اضافة الى استعادة وظائف الكبد لتكون فعالة

يُعرف “الكبد” بأنه عضو مهم في الجسم ويلعب دوراً محورياً في عملية الأيض والتمثيل الغذائي والمسؤول عن إنتاج وإفراز الإنزيمات المساعدة في عملية الهضم والامتصاص (استقلاب الكربوهيدرات والبروتينات والدهون) وتخزين المواد المنتجة للهيموجلوبين وفيتامينات (A, D, E, K)، والمعادن والدهون المختلفة، بما في ذلك وظيفة تنظيم التوازن الهرموني في الجسم، والقضاء على السموم المختلفة في الجسم، و إنتاج خلايا الدم الحمراء

نحن نعيش اليوم حياة معرّضة لخطر تلقي المواد السامة في جميع الأوقات. سواءً من تناول الأطعمة الملوثة مثل المواد الحافظة والألوان والمنكّهات والرائحة والمبيدات الحشرية والعفن، بما في ذلك استنشاق وامتصاص الجلد للمواد السامة في البيئة، وحتى السموم التي ينتجها الجسم سترسل إلى الكبد من أجل القضاء عليها. عندما يصبح الكبد مشبعاً بالسموم ولا يستطيع التخلص منها، سيتم إطلاقها في مجرى الدم، مما يؤدي إلى حدوث العديد من الأمراض في المستقبل. لذلك فعملية التخلص من السموم في الكبد ستساعد على استعادة الكبد لوظائفه، و التقليل من تراكم الدهون في الكبد وجدران الأوعية الدموية بشكل فعّال

ramucirumab-pobpad
IV (1)

يوفر مركز نوفافيدا الطبي التكاملي علاج إزالة السموم من الكبد عن طريق الحقن الوريدي باعطاء محلول يتكون من الفيتامينات (B , C)، والأحماض الأمينية، والمغنيسيوم والببتيد والجلوتاثيون والعديد من العناصر الغذائية التي تساعد على تعزيز عمل الكبد لإزالة السموم. لأنه في الوقت الحاضر جميعنا معرضين لدخول السموم إلى أجسامنا بطرق متعددة من ضمنها الكبد، وهو من الأعضاء المهمة في الجسم

shutterstock_203186917

فوائد ازالة السموم من الكبد 

حماية الكبد من السموم والأدوية الكيماوية والكحول.

يساعد على تقليل تراكم الدهون في الكبد، وتقليل إلتصاق الدهون بجدران الشرايين.

يساعد على إنشاء أنواع مختلفة من الإنزيمات للتخلص من السموم في الجسم.

يساعد الكبد على التعافي بشكل أسرع وذلك بتسريع إفراز المواد السامة من الجسم، وحماية الكبد من العلاج الكيميائي لمرضى السرطان.

زيادة مضادات الأكسدة (مضادات الأكسدة) التي تساعد في مكافحة تلف الخلايا من الجذور الحرة، وخاصة خلايا الكبد.

يساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم، ومقاومة الجراثيم والمواد الغريبة للتخفيف من حدة نزلات البرد أو الحساسية.

يساعد الجسم على إعادة تدوير مضادات الأكسدة لإعادة استخدامها مرة اخرى، مثل فيتامين سي.

يساعد على منع ومكافحة السرطان، وإصلاح الخلايا وترميمها في جميع أنحاء الجسم مما يساعد على تقوية أنسجة الجسم وخاصةً المتعلقة بالجلد والكولاجين والإيلاستين والأوتار وقوة الأوعية الدموية.

المؤهلون لعمل ازالة السموم من الكبد

المدخنين ومتناولين الكحول بصورة دائمة.

الذين يعملون بانتظام ويتعرضون لمواد سامة مثل المزارعين، أو الذين يعملون في المنشآت الصناعية.

الذين يتناولون الطعام المشوي والمقلي.

الذين يعانون من الاجهاد المزمن، قلة النوم والراحة الذي يسبب الإجهاد العصبي.

الناس الذين يتناولون الأغذية المصنّعة والأغذية التي تحتوي على مواد حافظة ملوثة بشكل منتظم.

الأشخاص الذين يتناولون المسكنات بانتظام.

الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.

1111-4

كم مرة يمكن عمل ازالة السموم من الكبد

shutterstock_552259432

إزالة السموم من الكبد في مركز نوفافيدا لمكافحة الشيخوخة، والذي يمكن القيام به كلما دعت الحاجة وحسب تقدير الطبيب. يعتبر ببتيد الجلوتاثيون لإزالة السموم من الكبد هو مضاد للأكسدة ومفيد للصحة وبالتالي فإن عدد الجلسات يكون وفقاً لتقدير الطبيب. حيث يمكن القيام به (1 – 2) مرات في الأسبوع

إزالة السموم من الكبد مهم لمنع الإصابة بالأمراض المختلفة، بما في ذلك السرطان. لأن حوالي 90 ٪ من السرطانات سببها السموم التي تدخل إلى الجسم يومياً سواءً من خلال تناول الأطعمة الملوثة، مثل المواد الحافظة والمكونات الاصطناعية والمبيدات الحشرية، أو من خلال استنشاقها وامتصاص الجلد لها، أو حتى المواد السامة التي ينتجها الجسم. يُولِي مركز نوفافيدا لمكافحة الشيخوخة اهتماماً بإزالة السموم من الكبد لأنه عنصر مهم للرعاية الصحية الوقائية لمكافحة الشيخوخة و الوقاية من الأمراض المستقبلية